الوزير الشاعر يؤكد على أن المشروع الوطني أسمى من كل الاعتبارات

News Date: 
2017-10-05
Cover Image: 
Body News: 

أكد الدكتور ابراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية على ضرورة تعزيز مبدأ الشراكة والعدالة الاجتماعية مقدما شرحا وافيا عن آليات وتصور العمل في المرحلة القادمة على ضوء التحول من الشؤون الاجتماعية الى التنمية. 
واطلع الموظفين على البرامج المطلوبة التي تتوافق مع رسالة ورؤية الوزارة، مشددا على اهمية التمكين الاقتصادي والاجتماعي والذي يعتبر الركيزة الأساسية في الانتقال من العمل الاغاثي الى العمل التنموي.
وشدد الشاعر على أن وزارة التنمية الاجتماعية هي وزارة انسانية وتحمل رسائل انسانية سامية في تحقيق العدالة الاجتماعية وتقديم الخدمات للفئات المهمشة والفقيرة بأعلى جودة حيث أن مسؤوليتها الدفاع عن المواطن والتخفيف من الامه وحمايته ورعايته وذلك بحضور د.محمد أبو حميد وكيل التنمية الاجتماعية ومدراء عامين ورؤساء وحدات تابعين لوزارة التنمية الاجتماعية.
وقام الشاعر بجولة في الوزارة واطلع من خلالها على كيفية سير العمل واجتمع مع جميع موظفي الوزارة مستمعا لهم لشرح عن اليات العمل وذلك لكسر الهوة بين المحافظات الشمالية والجنوبية وتوحيد اليات العمل على المستوى السياساتي والاجرائي للوزارة.
واعطى الشاعر توجيهات واضحة من اجل توحيد آليات العمل بين غزة والضفة للوصول الى رؤية مشتركة تضمن النجاح في تحقيق الاهداف وتقديم الخدمات الاجتماعية لجميع الفئات المهمشة والضعيفة بعدالة.
وأوعز الشاعر بتحديد لقاءات ثنائية بين الادارات المختلفة في شقي الوطن من اجل دراسة الاحتياجات ووضع الآليات اللازمة لانجاز عملية الدمج، وفي هذا السياق سيتم تحديد الايجابيات الموجودة في آليات العمل وتعزيزها سواء أكانت من الضفة أو غزة للخروج بافضل تصور ممكن وصولا إلى توحيد المعايير على المستويات السياساتية والبرامجية والاجرائية.

عربية